مايو 17, 2022

أخبار 24

تعرض بوابة أخبار 24 أهم الأخبار وآخر الأخبار المصرية. كما نقدم أهم أخبار الرياضة والفن والاقتصاد والحوادث والترفيه والسياسة ونمط الحياة والتكنولوجيا والصحة.

وزير-النقل:-القيادة-السياسية-وجهت-بتنفيذ-14-محورا-لربط-شرق-وغرب-النيل-بالصعيد

وزير النقل: القيادة السياسية وجهت بتنفيذ 14 محورا لربط شرق وغرب النيل بالصعيد

أجرى اليوم المهندس كامل الوزير وزير النقل جولة تفقدية في عدد من المشروعات التنموية والخدمية التى تنفذها الوزارة فى عدد من المحافظات بالوجه القبلى حيث تابع معدلات تنفيذ المرحلة الأولى من محور ديروط الحر على النيل والتى تمتد من طريق الحوطا شرقاً حتى تقاطع الزراعى الغربى غرباً بطـول 15 كم وعرض 21 متر بعدد 2 حـارة مرورية بعرض 7.5 متر لكل اتجاه وحيث تبلغ التكلفة الإجمالية للمرحلة الاولى من المشروع 1.9مليار جنيه، وتفقد الوزير اعمال تنفيذ آخر باكية معدنية بكوبري النيل، حيث بلغت نسبة التنفيذ الكلية للمرحلة الاولى من المحور   95% .

جانب من الجولة
جانب من الجولة

وأكد  وزير النقل أن المرحلة الاولى تشمل 13 عمل صناعى ( 10 كبارى – 2 نفق- 1 بربخ ) ) منها عدد(2) كوبرى رئيسى وهى (كوبرى أعلى نهر النيل – كوبرى أعلى ترعة الابراهيمية وسكة حديد القاهرة / أسوان والطريق الزراعى الغربى) لحل التقاطعات مع الطرق الفرعية ومخرات السيول وحيث يبلغ إجمالى طول المحور بمراحله 42 كم مشيرا الى أنه بالنسبة للمرحلة الثانية من المحور فقد تم نهو التخطيط والتصميم لها والتي تمتد من كوبرى السكة الحديد حتى التقاطع مع طريق الصعيد الصحراوي الغربى بطول 14 كم   كما تم إنهاء اعمال الرفع المساحى للمرحلة الثالثة التي تمتد من طريق الحوطا حتى الطريق الصحراوى الشرقى بطول 13 كم.


وزير النقل

وشدد الوزير خلال جولته على ضرورة أن تتم كافة الأعمال وفقا لقياسات الجودة العالية والعمل على مدار الساعة وتكثيف كافة الأعمال لنهو المشروع وفقا للخطة الزمنية المحددة وكذلك سرعة الانتهاء من تبطين كافة الترع ورصف كافة الطرق المحلية المتقاطعة مع المحور مع ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا فى مواقع العمل خاصة مع أهمية هذا المحور التنموى فى المساهمة فى ربط الطريق الصحراوى الشرقى (القاهرة – أسيوط ) بالطريق الزراعى الغربى عابرا نهر النيل وسكة حديد “القاهرة – أسوان” جنوب مدينة ديروط  حتى طريق الصعيد الصحراوي الغربى.


جولة وزير النقل

وأكد الوزير على هامش جولته أنه فى إطار توجيهات القيادة السياسية بتحقيق التنمية الشاملة فى صعيد مصر فقد تم التخطيط لإنشاء 14 محور بتكلفة 18.5 مليار جنيه فى صعيد مصر لربط شبكة الطرق شرق وغرب النيل وتسهيل تنقل المواطنين حيث تم إنشاء 7 محاور وهى “طما – جرجا – بنى مزار – عدلى منصور – سمالوط – قوص – كلابشة” والأربعة الأخيرة جاهزة للافتتاح الرسمى وجارى تنفيذ 5 محاور وهى “ديروط – بديل خزان أسوان – دراو – الفشن – أبو تيج”، وجاري الانتهاء من الدراسات الخاصة بمحوري شمال الاقصر ومنفلوط تمهيداً لبدء التنفيذ بالإضافة الى استكمال محورى طما وجرجا من الطريق الصحراوى الشرقى وحتى طريق الصعيد الصحراوى الغربى اعتبارا من خطة العام المالى القادم 2021/2022 حيث سيساهم ذلك فى الخروج من الوادى الضيق وإقامة مجتمعات زراعية وصناعية وعمرانية جديدة.


وزير النقل خلال الجولة

وأوضح الوزير أنه قبل 2014 كانت المسافات البينية بين محاور النيل 100 كم و هذا كان يتطلب ان ينتقل المواطن لمسافة 100 كم لكى يعبر النيل من الشرق إلى الغرب أو العكس أو ان يعبر نهر النيل عن طريق المعديات النيلية ذات الخطورة البالغة حتى صدرت توجيهات القيادة السياسية بتقليل المسافات البينية بين محاور النيل إلى 25 كيلومتر لتسهيل حركة تنقل المواطنين وخدمة المشروعات التنموية والمجتمعات العمرانية الجديدة بحيث يتم إنشاء محور عرضى متكامل يربط بين شبكة الطرق شرق وغرب النيل.

وقال محافظ أسيوط إن زيارة الفريق كامل الوزير ستشمل تفقد أعمال محطة سكة حديد ديروط وتفقد أعمال التطوير ثم تفقد المرحلة الأولى من محور ديروط الحر على النيل وتفقد مواقع العمل المختلفة بالكباري العلوية على الترعة الإبراهيمية والسكة الحديد ثم سيعقد اجتماعًا مع قيادات الهيئة العامة للطرق والمهندسين المشرفين على التنفيذ وممثلي الشركات المنفذة للوقوف على معدلات الإنجاز وتذليل العقبات أمام التنفيذ واستعراض الخطة الحالية ومراحل التنفيذ بالمشروع.

وأشار محافظ أسيوط إلى أن مشروع محور ديروط العلوي على النيل يعتبر من المشروعات القومية التي توليها الدولة اهتمامًا كبيرًا وخاصة المتعلقة بالطرق والكبارى لأنها أحد ركائز التنمية المستدامة وتساهم في الربط بين التجمعات العمرانية والصناعية ويجرى العمل في مرحلته الأولى ويساهم في الربط بين الطريق الصحراوي الشرقي والغربي وتبلغ تكلفة المرحلة الأولي منه قيمة 1.7 مليار جنيه وبطول 15 كيلومتر وعرض 21 متر على حارتين مرور لكل اتجاه بعرض 7.5 متر لكل اتجاه وتشمل 13 عملا صناعيا منها 2 كباري رئيسية هي (كوبري أعلي نهر النيل بطول حوالي 1000 م وكوبري علي السكة الحديد بطول 630 م أعلي طريق أسيوط سوهاج الزراعي وسكة حديد القاهرة أسوان وترعة الإبراهيمية) وعدد 10 كبارى سطحية و1 بربخ لمخرات السيول معلناً دعمه الكامل للمشروع وتذليل كافة المعوقات لسرعة نهو المشروع واستكمال أعمال التنفيذ في التوقيتات المحددة.

وفي بداية جولته اليوم لتفقد عدد من المشروعات التي تنفذها وزارة النقل في صعيد مصر أجرى الفريق مهندس كامل الوزير وزير النقل جولة تفقدية بمحطة مصر للسكك الحديدية، لمتابعة انتظام العمل بالمحطة والاطمئنان على مستوى الخدمة المقدمة، وعلى تقديم كافة التسهيلات للركاب خلال سفرهم عبر قطارات وخطوط الهيئة.

بدأت الجولة بتفقد الساحة الخارجية للمحطة ثم الصالة الرئيسية وأرصفة الوجهين البحري والقبلي وشبابيك التذاكر، حيث تابع الوزير انتظام جداول التشغيل، مشدداً على ضرورة اتباع كافة أساليب السلامة والأمان فى كافة مراحل التشغيل، سواء في عدم خروج أي قطار من الورش إلى بعد التأكد من جاهزيته الفنية وبالتواجد الدائم للكمسارية على أبواب المحطات لضمان حصول الراكب على التذاكر وعدم السماح بدخول اي راكب للمحطة بدون تذكرة حفاظاً على موارد مرفق السكك الحديدية الذي يمتلكه الشعب وضرورة زيادة عدد الكراسي المتحركة الخاصة بكبار السن لتشكل مع عربات الجولف كار التي يتم تشغيلها بالمحطة خدمة جيدة لكبار السن.

والتقى وزير النقل خلال جولته بعدد من الركاب، حيث استمع إلى مقترحاتهم واستفساراتهم، وقبل أن يستقل الوزير قطار 980 المتجه من القاهرة إلى المنيا توجه إلى جرار القطار وهو أحد الجرارات الجديدة ضمن صفقة توريد 110 قطارات جديدة من جنرال إلكتريك الأمريكية والتي تم توريدها جميعاً وادخالها الخدمة ، حيث أكد وزير النقل ان هذه الصفقة ساهمت في تدعيم قوة الجر بالسكة الحديد، مشيرا إلى أنها مزودة بأحدث أنواع التكنولوجيا الحديثة المستخدمة في هذا المجال ووجه وزير النقل قائد القطار بضرورة الانضباط واليقظة التامة في أداء مهمته وان يتسابق كل من يعمل في السكة الحديد لخدمة الراكب وتقديم أفضل مستويات الخدمة مشيراً إلى أنه لا مكان لمقصر أو مهمل أو متخاذل في حق الشعب المصرى.

وفى القطار اطمئن الوزير على مستوى الخدمة المقدمة لجمهور الركاب وعلى نظافة القطار وتقديم كافة التسهيلات للركاب وعلى اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا، كما تابع الوزير انضباط مسئولي القطار في تحصيل التذاكر حيث أفاد مسئولو السكة الحديد بأنه تم ضبط عدد 11 راكبا بدون تذكرة يستقلون القطار وتم تحصيل قيمة التذاكر والغرامات المقررة، وتهيب وزارة النقل بجمهور الركاب بضرورة الحصول على تذكره السفر من شبابيك التذاكر الموجودة خارج المحطة لعدم تعرضهم لدفع غرامه التهرب من دفع قيمه التذكرة.

وفي محطة ديروط للسكك الحديدية كان في استقبال وزير النقل محافظ أسيوط حيث تم تفقد المحطة واكد على مسئولي السكة الحديد بضروة الانضباط التام في أداء كافة المهام والتسابق لخدمة الركاب وعدم السماح بدخول اي راكب بدون تذكره مع تقديم كافة التسهيلات لهم والصيانة الدورية لوسائل الحماية المدنية بالمحطة.

ثم تفقد الوزير برج إشارات ديروط والذي سبق إدخاله الخدمة خلال شهر فبراير الماضي ضمن مشروع تطوير نظم الإشارات على خط سكة حديد «بني سويف- أسيوط» بطول 250 كم، والجاري تنفيذه حاليًا بمعرفة شركة الستوم الإيطالية العالمية بنظام إلكتروني حديث «EIS»، والذي يحقق أعلى معدلات الأمان والحاصل على شهادة «4 SILL» وحيث يضم يتكون المشروع من (15 برج رئيسي و24 برج ثانوي و 86 مزلقان) مضيفاً ان هذه المشروعات تساهم في زيادة معدلات السلامة والأمان على خطوط السكة الحديدية ومؤكدا  أنه بناءاً على توجيهات القيادة السياسية جاري ومخطط تنفيذ مشروعات لتحديث نظم الإشارات على خطوط السكك الحديدية بطول 1800 كم بتكلفة 46.8 مليار جنيه لزيادة معدلات السلامة والأمان على خطوط السكة الحديدية.